الاتصال على الخط الساخن : 0558166860
الاتصال من خارج الدولة : 00971558166860

ملابسات قتل الزوج لزوجته في حالة التلبس بالزنا - جرائم الشرف



 ملابسات قتل الزوج لزوجته او احدى محارمه وهي في حالة تلبس بالزنا او في فراش واحد مع شريكها -جريمة الشرف


بقلم المحامي حسين حمود الوائلي

لابد ان نتطرق الى هذا الموضوع الهام
 الذي يحدث فيه ملابسات التي سنتاولها وهل يعتبر ظرفا مخففا للعقاب ام مشدد في حالة استعداد الزوج او احد المحارم والتهيئة الى قتل زوجته او احد محارمه ........

ان نص المادة ٤٠٩ عقوبات نجد ( يعاقب بالحبس مدة لاتزيد على ثلاث سنوات من فاجأ زوجته او احدى محارمه وهي في حالة تلبس بالزنا او وجودها في فراش واحد مع شريكها فقتلهما في الحال او قتل احدهما او اعتدى عليهما او على احدهمااعتداء افضى الى الموت او الى عاهة مستديمة .....)

لو نلاحظ هذا النص او بالاحرى ندقق فيه بامعان نجد وردت عبارة (.......من فاجأ زوجته او احدى محارمه وهي في حالة تلبس بالزنا .......) هذا العبارة ابتدأها المشرع بكلمة من (فاجأ) اي بمعني ان الشخص الذي دخل على زوجته او احد محارمه وهي في حالة تلبس بالزنا ففاجئها ...ولم يذكر النص كلمة (من فوجئ) أو ( تفاجأ ) والفرق واضح بين الكلمتين الاولى الزوجة او احدى المحارم تفاجئت بدخول الزوج او احد محارمها عليها وهي في حالة تلبس بالزنا والثانية ان الزوج او احد المحارم فوجئ او تفاجأ بزوجته او احد محارمه وهي في حالة تلبس بالزنا ....

ان معرفة مدى الفرق بين كلمة ( فاجأ) و( فوجئ) او ( تفاجأ )

تفيد في تكييف الجريمة والوصف القانوني لها في فرض العقوبة من حيث هل يعتبر ظرفا مشددا او ظرف مخفف ........
حيث من دخل على زوجته او احد محارمه وهي في حالة تلبس بالزنا او وجودها في فراش واحد مع شريكها ولم يقتلهما او احدهما او يعتدي عليهما او احدهما اعتداء يؤدي الى الموت او الى عاهة مستديمه وذهب واحضر سلاح وعاد وقتلهما او اعتدى عليهما .


انا في رايي تطبق عليه العقوبة مع الظرف المخفف ولا يعتبر قتل عمد مع سبق الاصرار والترصد نظرا لما بيناه من ان الزوج او احد المحارم (فاجأ ) زوجته او احدى محارمه اي انها هي التي تفاجئت بدخوله عليها بالتالي نص المادة ٤٠٩ ينطبق والوصف القانوني للجريمة .

والسبب ان المشرع لما ذكر كلمة (فاجأ ) وليس( فوجئ ) او (تفاجأ ) ليعطي الزوج او احد المحارم فرصة في تهيئة نفسه وقدرته على القتل او الاعتداء على الشريكين فقد يكون الشريك اشد منه قوة او بأسا او مخبأ سلاح معه بالتالي لايستطيع ان يقتله او يعتدي عليه بل على العكس يكون هو الضحيه سيما ان هذا الوضع فيه ردت فعل من الشريك الزاني او من زنت لخلاص انفسهم من الفضيحه سيما ان النص لم يشترط المكان الذي يحدث فيه الزنا فقد يكون هو بيت الزاني او اي مكان اخر وعلى ان لاتكون الفترة طويلة في الاستعداد .

ربما سائل يسأل يقول ان النص ورد فيه( فقتلهما في الحال)

نقول .....نعم قتلهما في الحال اي بمعنى من استعد وفاجئهما فقتلهما في الحال اي لايجوز اخراجهما الى مكان اخر وقتلهما او الاعتداء عليهما بل يجب ان يكون القتل او الاعتداء وهما في حالة تلبس بالزنا او في فراش واحد .

بالتالي فان القضاء اشترط في فرض العقوبة المخففة مع وجوب تحقق فعل القتل او الاعتداء في الحال ولايجوز ان يأخذ الزوج او احد المحارم الوقت للاستعداد بالتالي يعتبرها جريمة مع سبق الاصرار والترصد وتطبق احكام المادة ٤٠٦ عقوبات وانا اختلف مع ماذهب اليه القضاء في الوصف القانوني وفي فرض العقوبة لما بيناه من توضيح للنص وقصد المشرع منه .

0 تعليقات

شهادة عملائنا

نفتخر بجميع عملائنا المحليين والدوليين ونسعى دوماً الى نيل رضاهم عن خدماتنا

Martin Glover

Martin Glover

Los Angeles, Ca

Rashed and his team did a great job. His team was able to navigate the different challenges related to a short sale with minimal stress. Thanks to him and his team!.

خليفة المنصوري

خليفة المنصوري

دبي القابضة,الامارات العربية المتحدة

سعيد جدا كوني احد عملاء مكتب المحامي محمد آل عثمان للمحاماة والاستشارات القضائية حقيقة لمست حسن التعامل والمرونة بالاداء ,حيث تم تحصيل جميع ديوني المتعثرة على العملاء باسرع وقت,ما يميز مكتبهم قربهم من العميل في مشاركته جميع اجراءات وتفاصيل القضية دون كلل ,في كل تعامل جديد مع المحامي اجد الرضا التام